عراق الحبيبة


بسم الله الرحمن الرحيم

اهلا وسهلا بكم في منتديات عراق الحبيبة . اسفرت وانورت المنتدى . ان كانت هذه زيارتك الاولى فتفضل بالتسجيل . مع تحياتي : الادارة






عراق الحبيبة

منتديات مستقلة تحتوي على اكثرمن 60 عضو موقع ترفيهي سياسي الاجتماعي فني رياضي علمي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم انورت واسفرت وامطرت المنتدى الجميع ينتظر ابداعك وتمييز فدهشنا بحبر قلمك نتظر مواضيع مشوقة ومساهمات جميلة ....

شاطر | 
 

 اقوال للام تريزا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البغدادي علي
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد المساهمات : 306
نقاط : 77204
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 10/09/2009

مُساهمةموضوع: اقوال للام تريزا   الأحد مايو 23, 2010 6:09 am

"إذا شعر أحدُنا أنّه مدعوٌ للتجديد في المجتمع، فهذا أمرٌ يعنيه ويعني علاقته الخاصة بالله. فمفروضٌ علينا أن نخدم الله حيث يدعونا.
أمّا
بالنسبة لي، فإنّني أشعر أني مدعوة لخدمة كل إنسان ولمحبته بطريقةٍ خاصةٍ به حسب حاجاته.

وإنّني لا أفكّر قطعاً أن تكون محبتي شاملةً للجميع كأنّها دون تحديد، بل تهدف لمحبة كل إنسان بمفرده.
فإذا فكرتُ بالناس جميعاً كجماعات وحسب، فهذا ليس حباً كما يريده المسيح.
إنّ الفرد هو المعني بالحب الحقيقي.
وإنني أؤمن بالحب وجهاً لوجه"
"لكل مرضٍ هناك عدد كبير من الأدوية والعلاجات،
ولكن إذا لم يكن هناك يد ناعمة وحاضرة للخدمة، وقلب كريم حاضر للحب، فإنني لا أعتقد أنّه بالإمكان شفاء ما يسمّى بنقص الحب.

إنّ الأشياء التي تؤمّن لنا دخول السماء هي أعمال المحبة والكرم التي يجب أن يمتلئ وجودنا بها.
هل نعرف كم تقدم بسمة محبة إلى مريض؟ هكذا نعلن من خلال بسمتنا كم أنّ الله سامحنا
إذا أحببنا مرضانا وساعدنا الفقراء.
إنّه بذلك يغفر لنا جميع خطايانا"

"إنّ عدم اكتراث بعض الناس الذين يمرّون بالمرضى والفقراء والأطفال ولا ينظرون إليهم، يعود إلى أنّهم فقدوا الإيمان والوعي.
فلو كانت لهم القناعة الحميمة بأن الذي يزحف على الأرض وهو يتألم هو أخوه أو أخته، لكان تصرّف بعكس ذلك، ولكان اهتم قليلاً لأمرهم. ولكن، مع الأسف، فإنّهم لا يعرفون معنى الشفقة ولا يأبهون لهؤلاء التعساء.
ولو فهموا قيمة هذا الإنسان المتألم لكانوا تصرفوا بوعي وعرفوا أن الله يسكن فيه، وحينئذٍ يبدؤون بمساعدته وبخدمته كما خدمهم المسيح نفسه"
"يسوع أتى إلى العالم ليقول لنا إنّ الله يحبنا، وإنّ الله يحبنا، وإنّ الله محبة، وإنّ الله يحبّك أنت ويحبني أنا.
فكيف أحبنا يسوع، أنت وأنا؟ أحبنا بموته من أجل خلاصنا، والإنجيل كلّه يُختَصَر بهذه المحبة. لذلك علينا، تجاوباً مع حبّ الله لنا، أن نحبّه بالتأمل وبروح الصلاة وبالتضحية وبحياة داخلية مليئة به تعالى. فلا نفكّر بأنه يجب أن يكون حبّنا لله خارق العادة لكي يكون صادقاً.
إنّ كل عملٍ بسيط نعمله بمحبة لله يكون عظيماً."
"هناك ألوف من الناس ترغب في أن تكون مثلنا، ولكن الله اختارنا نحن لنكون حيث نحن،
وذلك لكي نساهم في فرح الآخرين ونحن نحبّهم.
إنّ الله يريد أن يحبَّ بعضنا بعضاً، وأن يقدّم واحدنا ذاته للآخر حتى ولو كان ذلك صعباً للغاية. ما هم كم نعطي للآخرين، المهم أن نعطي الحب.
وحيثما يكون الحب، يكون الله هناك. وحيثما يكون الله، يكون الحب كذلك هناك. فالعالم عطشان إلى الحب، لذلك علينا أن نحمل إليه هذا الحب الذي هو الله".

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
لو الدنيا صارت دمار ... و لو صلبوني على الأشجار ...
و لو حرقوني بالنار ... و لو عذبوني طوال النهار ...
و لو مزقو جسدي بالمنشار ... ولوأجبروني على الانتحار ...
أقول لهم كلمة باختصار ... و أنطقها بعزة و افتخار ...
و أرددها بتكرار ... واصرار ...
مدريدي لو مهما صار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اقوال للام تريزا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عراق الحبيبة :: ღ الاقسام الدينية ღ :: † † † دين المسيحي † † †-
انتقل الى: